Make your own free website on Tripod.com

أضرار المؤشرات الليزرية

تأثير داء السكري على العينين

إجهاد العين

عملية تشريط القرنية

كسل العين

أضرار أشعة الشمس

الحول

فترة الامتحانات

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته........ أهلا وسهلاً بكم في هذا الموقع المتواضع............أرجو أن تقضوا وقتاً مفيداً و ممتعاً معنا

  5    4    3    2    1  :جديد الموقع

نصائح عن الــنــظـارات 

من الاعتقاد الخاطئ لدى البعض بأن لبس النظارة والتعود عليها يرهق العين ويؤثر على قوة الإبصار والعكس هو الصحيح أن استعمال النظارة في الوقت المناسب وبناء على كشف طبي  يساعد البصر ويحمي العين من الاجهاد والارهاق.


يحدث تغيرات في العين ينتج عنها ضعف قوة الابصار و السبب في ذلك التغيير الذي طرأ على العين وليس على استعمال النظارة. 



عند اختيار اطار (برواز) النظارة يجب عدم
الاعتماد على مجرد شكله أو ثمنه ولكن يجب أن يناسب شكل الوجه وأن يكون متناسبا مع المسافة بين المركز البصري للعينين.


يطلب البعض من الطبيب عمل نظارة حفظ نظر ( ونظره 6/6)، وهذا في الحقيقة تعبير خاطئ وليس له أساس من الصحه اذ أن النظا رة أداة تصحيح وليست علاجية ،    وبالتا لي لا فائدة من تصحيح نظر سليم !!


تصرف النظا رة الشمسية لحماية العين من:
1)
أشعة الشمس .
2)
الانعكاسات الضوئية الكثيرة في بعض الأما كن مثل :
أ) الصحراء.   ب) شاطئ البحر .
ج) المرتفعات الجبلية . د) الاستادات الرياضية.
3) في بعض الحالات المرضية للعين.


ننصح بعدم استعمال العدسات الشمسية الملونة الرخيصة والمصنوعة من البلاستيك الرديء .. لأنها غير مصممة على أسس علمية دقيقة وليست مصنعة على أساس سليم ،ولهذا فهي تضر العينين ضررا شديدا لما تسببه من تغير في قوة انكسار العين مما يؤدي الى ارهاق العين والشعور بالاجهاد.


يجب تشجيع الطفل _ وحتى ان كان صغيرا
على لبس النظارة اذا ما نصح الطبيب بذلك
لأن عدم استعمال النظارة يشكل خطرا على الطفل ويؤخر حالته الصحية والنفسية والدراسية
فهذه مسئولية الوالدين أمام الله عز وجل.


بالنسبة للأطفال حتى سن الثانية عشر يجب مراجعة أخصائي البصريات كل ستة أشهر لفحص قوة انكسار العين وعمل كشف نظارة جديد اذا لزم الأمر وكل سنه بالنسبة للأشخاص بين سن الثالثة عشرة الى الخامسة والعشرين .


على العمال والفنيين والرياضيين مراعاة الالتزام بوضع النظارات .الواقية للمحافظة على سلامة عيونهم
كما نعلم الوقاية خير من العلاج ؟


 نصائح عن الحول

من الطبيعي أن نرى حولا خفيفا خلال الشهر الأول من العمر وفي بعض الحالات قد يتأخر حتى الشهر الخامس أو السادس ،ولكنه يختفي بعد ذلك.

بعد الشهر السادس من العمر أية درجة من الحول تستدعي المراجعة الفورية لطبيب العيون للفحص. 

في حالة الحول الثابت ، وفي أي عمر فيلزم الكشف عليه بمجرد اكتشافه ودون تأخير.

نتائج اهمال علاج الحول :
1)
المردود النفسي ويكاد يكون السبب الرئيس للعلاج مما يسبب عقدة نفسية للطفل.
2)
ضعف الابصار بالعين الحولاء وقد يحدث تدهور شديد في قوة الابصار نتيجة حدوث كسل العين.
3) حدوث تقفع بعضلات الرقبة الناشئ عن الحول الشللي مما يؤدي الى تشوهات في الرقبة والوجه.


كســـــل العين


 ان المخ يتجاهل الصورة التي تأتي من العين الحولاء، واذا استمر ذلك شهورا فان ذلك التجاهل يصبح مستمرا وببلوغ عمر 7 سنوات تصبح وظيفة النظر في تلك العين قد فقدت .


تغطية العين السليمة وسيلة هامة من وسائل العلاج حيث تمنع التدني المستمر في الرؤية وبالتالي منع حدوث كسل العين  وهي ذات فعالية وبخاصة اذا كان عمر الطفل أقل من سبع سنوات لأنه بعد هذه السن فانها لا تجدي  بأي حال من الأحوال.


يجب أن يتم التصحيح الكامل لأخطاء انكسار العين ووصف النظارة الطبية للاستعمال الدائم  وذلك قبل أن يتم العلاج الجراحي للحول.


هنالك فهم خاطئ لدى بعض الوالدين ، حيث أنه يظنون أن الحول قد يزول مع الأيام ، أو أن الطفل ما زال صغيرا وأن الحول يستلزم سنا معينه، وهذا يلحق الضرر بالطفل في نظره ومنظره ونفسيته مما يؤثر في سلوكه وشخصيته.


يجب تشجيع الطفل على لبس النظارة الطبية اذا لزم ذلك ضمن علاج الحول أو لمنع حدوث الحول أصلا ، وأيضا ننصح بالصبر مع الطفل اذا احتاج لتغطية العين السليمة لأنه في بادئ الأمر يجد صعوبة في الرؤية بالعين الضعيفة (الحولاء) .


نصائح عن العدسات اللاصقة

يجب اتباع ارشادات الطبيب في التعرف على العدسات اللاصقة وطرق العناية بها وتنظيفها ،وكيفية استخدام المحاليل الخاصة بذ لك التي وصفها طبيبك لا غيره.


من الأفضل استعمال العدسات اللاصقة بعد سن العاشرة .الا اذا كانت هناك دواع ضرورية مثل بعد اجراء عملية الماء الأبيض في عين واحدة أو وجود تفاوت كبير في قوة الابصار بين العينين.


يجب أن يتم استعمال العدسات الصلبة بصورة تدريجية،أي تستعمل العدسة أول يوم لمدة ساعتين ثم يزيد ساعة كل يوم حتى يصبح معدل لبسها
12ـ 15ساعة يوميا.


لا ننصح باستعمال العدسات اللاصقة أثناء الاشتغال ببعض المهن مثل:

1.     عمال المناجم.

2.     العاملون في المصانع الكيميائية.

3.     المشتغلون بمهن تستدعي التعرض للأتربة والدخان.

4.   المشتغلون باللحام والخراطة وسن الآلات.


الأعراض التي تنتج عن لبس العدسات اللاصقة الصلبة مدة أطول عن الحد المسموح به:
1)
اثارة وتهيج بالملتحمة مما يؤدي الى احتقان شديد واحمرار بالعين.
2)
ألم شديد بالعين.
3)
تشويش بالرؤية.
4)
رؤية هالات حول الأضواء.


بالنسبة لسكان المنطقة الوسطى بالمملكة ينبغي عدم النوم في أثناء لبس العدسات اللاصقة .


لا ننصح باستعمال العدسات اللاصقة في الأجواء المحملة بالغبار والرمال ،حيث أن هناك خطورة على سلامة القرنية بالعين بسبب دخول ذرات الغبار أو حبات الرمل بين القرنية والعدسة اللاصقة الأمر الذي ينتج عنه حدوث خدوش في القرنية.


لا تبلل العدسات اللاصقة مطلقا باللعاب.


الافراط في ارتداء العدسات اللاصقة لمدة طويلة قد يسبب مضاعفات خطيرة.


يجب تنظيف وازالة الترسبات الدهنية والبروتينية على سطح العدسة اللينة.


لا تضع أي قطرات في عينيك أثناء استخدام العدسات اللاصقة دون استشارة الطبيب.


يجب تغيير العدسة عند حصول تمزق بالعدسة اللاصقة أو خدوش أو تلوث بالمواد الكيميائية أو تغير لونها أو تغبيشها بسبب العطور أو فقد أحد العدسات.


ننصح بالاحتفاظ بنظارة طبية بصفة احتياطية وذلك في حالة ضياع العدسات اللاصقة أو تلفها أو عدم القدرة على استخدامها في بعض الأجواء أو الظروف الغير مناسبة.


يجب المواظبة على تقليم الأظافر باستمرار حتى لا تسبب أي تلف للعدسات اللاصقة.


بامكان السيدات استخدام الماكياج أثناء لبس العدسات اللاصقة ،ولكن يجب لبسها ونزعها قبل استخدام الماكياج.


على السيدات تجنب استخدام مجففات الشعر أو بخاخات تثبيت الشعر أثناء استخدام العدسات اللاصقة.


لا ننصح السيدة الحامل باستعمال العدسات اللاصقة لأن القرنية يحدث بها (تورم مائي) مما يؤدي الى صعوبة في تحمل لبس العدسات ،وخصوصا في أواخر الحمل.


اخلع العدسات اللاصقة وسارع بمراجعة الطبيب اذا ما تكررت أعراض الألم أو الاحمرار الشديد بالعين أو حرقان أو غزارة دموع أو رؤية هالات ملونة حول مصادر الضوء.

 

 

  

تاريخ إنشاءالموقع

1\1\1422H

آخر تحديت للموقع بتاريخ

25\4\1422H