Make your own free website on Tripod.com

أضرار المؤشرات الليزرية

تأثير داء السكري على العينين

إجهاد العين

عملية تشريط القرنية

كسل العين

أضرار أشعة الشمس

الحول

فترة الامتحانات

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته........ أهلا وسهلاً بكم في هذا الموقع المتواضع............أرجو أن تقضوا وقتاً مفيداً و ممتعاً معنا

  5    4    3    2    1  :جديد الموقع

نصائح لتجنب كسل العين

* كسل العين : هو عبارة عن ضعف في الإبصار في عين لم تتطور فيها الرؤية بشكل طبيعي منذ فترة الطفولة المبكرة.

· كيف يرى الإنسان الشيء المرئي واحدا بدون ازدواج رغم استعماله العينين في وقت واحد:

       عند النظر إلى الجسم المرئي تتكون له صورة بالشبكية وهذه الصورة تكون إلى حد كبير متشابهة مع الصورة المتكونة على شبكية العين الأخرى وعند تحقق هذا التشابه يتم اندماج الصورتين معا في مراكز الإبصار  بالمخ فتكون صورة واحدة حيث يقوم المخ بترجمة وتفسير طبية وما هية هذا الجسم .أما عند عدم تحقق هذا التشابه نتيجة ضعف الرؤية في إحدى العينين عن الأخرى حينها لا يتم اندماج الصورتين معا مما يحدث معه عدم وضوح في الرؤية المزدوجة وبمرور الوقت يعمد المخ على تجاهل الصورة الغير واضحة ويعتمد على الصورة الواضحة من العين السليمة ينتج عن ذلك عدم استخدام للعين الضعيفة وبمرور الوقت وببلوغ عمر سبع سنوات تصبح وظيفة الرؤية في تلك العين قد فقدت ويحدث كسل العين.

· أسباب كسل العين:

   1/ الحول.

2/ التركيز الغير متكافئ في العينين والعيوب الانكسارية( قصر نظر أو طول نظر أو لا بؤرية ).

3/ إعتام عدسة العين ( الماء الأبيض ) أو ارتخاء الجفن أو غيرهما مما قد يسبب إعاقة بالرؤية.  

يجب لبس النظارة الطبية حتى لو كان الطفل صغيرا

·أهمية الاكتشاف المبكر للكسل ومضاعفات إهمال العلاج:

   إن المسؤولية تقع في المقام الأول على الأبوين فيما يتعلق بالاكتشاف المبكر للحالة أو تنفيذ العلاج إذ أن الطفل في مراحل عمره المبكرة ( قبل بلوغ السن الثالثة ) لا يدرك ضعف الرؤية لديه و من هنا ينبغي على الوالدين ملاحظة أي مشكلة بصرية لدى الطفل ( حول ـ  أو يعمد على الإصرار على مشاهدة التلفزيون عن قرب أو تقريب الأشياء للعينين للتعرف عليهما أو انسدال الجفن أو بياض في بؤبؤ العين) والمبادرة بعرض الطفل على الأخصائي فور الاكتشاف دون إبطاء وعدم الوقوع في الفهم الخاطئ لدى البعض حيث يظنون أن الحول مثلا قد يزول مع الأيام أو أن الطفل ما زال صغيرا على لبس النظارة أو التخوف من إجراء جراحة الماء الأبيض.

هذا ويعتمد العلاج الناجح لحالات كسل العين ـ  بعد الله ـ على مدى تعاون وصبر الوالدين على متابعة مواعيد العلاج أو إقناع الطفل على لبس النظارة أو تغطية العين السليمة وليتذكر الوالدان أن الطفل لو فقد الرؤية في العين السليمة بسبب ما ـ لا قدر الله ـ سوف يصبح أعمى لعدم وجود عين احتياطية فوجود عينين وليس عين واحدة نعمة من نعم الله علينا.

 

 

 

 

  

تاريخ إنشاءالموقع

1\1\1422H

آخر تحديت للموقع بتاريخ

25\4\1422H